أحمد سمير يكتب : عن ماذا تحكي؟!


عدد المشاهدات : 5350
تاريخ الخبر : 22-5-2016 

بواسطة

احكي

لا يوجد شئ قادر على شغل بال المدون اكثر من فكرة موضوعه الأول فى أي منصة كانت. عن ماذا يمكن ان يدور موضوعي الأول فى منصة احكي؟

بعد تفكير عميق قررت ان يكون موضوعي الأول هو مجرد فضفضة وحكي يكون بمثابة عربون محبة وتعارف بيني وبين قراء منصة احكي.

 

فى عام ٢٠١٢ افتتحت يومي بتدوينة على موقع فيس بوك لناشطة تدعى بـ "شيرين ثابت" تحت عنوان "موقع اباحي"

كانت تحكي فيها عن شعورها كبنت تسير يوميا فى شوارع القاهرة وعن كم المضايقات التي تتعرض لها وعن قرارها ان السكوت اصبح غير محتمل وانها قررت ان تحكي عن معاناتها ومعاناة غيرها.

تدوينة شيرين القصيرة لاقت صدى واسع واكتسبت منها شهرة كبيرة وتناقلتها المواقع والصحف الإلكترونية وكذلك صفحات الفيس بوك المختلفة. المميز فى الأمر انها دفعت الكثير فى التعليقات ان يحكين تجاربهن وشعورهن تجاه التحرش الجنسي وعن الإضطهادات التي تواجههن.

 

فى نفس العام تقريبا تبنت صفحة "ثورة البنات" خطوة ايجابية تدعو فيها الإناث لحكي تجاربهن مع التحرش الجنسي ولاقت عدد كبير حتى يومنا هذا من التجارب والمواقف، وتنال عدد لا بأس به من التعليقات المصحوبة بتشجيع نحو الرد ومواجهة التحرش وعدم السكوت عنه.

 

فى عام ٢٠١٠ تم طرح فيلم ٦٧٨ والذى اظهر عدد من حوادث التحرش يثبت فيها انه لا يوجد أحد آمن فى مصر من التحرش الجنسي، لاغني ولا فقير ولا محجبة ولا غير محجبة. كما دق ناقوس خطر تجاه ان البعض قد يلجأ للعنف كرد فعل تجاه حوادث التحرش داخل المجتمع.

 

فى عام ٢٠٠٩ تم طرح فيلم "احكي يا شهرذاد" والذي تناول عدة قصص لنساء تعرضن لقهر واضطهاد نفسي وجنسي واجتماعي داخل المجتمع، وحالة الإزدواج التي يمر بها المجتمع المصري تجاه تلك القضايا، ورغبة زوج البطلة فى ان تكف عن طرح هذه الموضوعات التي بدورها تؤثر على شكله الإجتماعي مطالباً شهرزاد ان تكف عن الحكي.

 

لا اقصد فى هذه التدوينة ان افتح باب جديد لنادي السينما ونناقش محتوى ما سبق، الغرض كله يكمن فى ان اطلب من الجميع ان لا يكف عن الحكي.

احكي بكل ما أوتيتِ من قوة، احكي كما لو كانت تلك هي المرة الأخيرة التي تحكي فيها. الحكي دوماً ما سيدق الناقوس ويسمع الصامت. الحكي سيبث روح التضامن والمؤازرة، انا مثلك اشعر بما تشعرين وأعاني مما تعانين. أنا مثلك مضطهدة وعكسك سئمت الإضطهاد. أنا مثلك ولكن عكسك أبحث عن حل ومنفذ. أنا مثلك ولكن قررت أن أكف عن الصدمة وأبدأ فى خطوات الصدم والمفاجأة.

الحكي هو اول خطوات الرفض. أنتي تحكين إذن انتي ترفضين. الحكي يوقظ الضمائر الحية ويشجع غيرك على المبادرة.

الحكي يسهم فى ان يخلق عدد لا بأس به من المؤيدين والداعمين، اذا كان الساكت عن الحق شيطان أخرس فالساكت عن حقه هو شيطان رجيم.

 

للحكي فوائد لا بأس بها ابرزها انه يساعد على اخراج الطاقة الطاقة المكبوتة كما أنه يساعد على دفع المشاعر السلبية وهذا بدوره يسهم في بث روح التصالح مع النفس بالنسبة للراوي والمتلقي وكذلك تدعم الثقة في النفس.

يقول بهاء طاهر "هم يريدون ان تموت الحكاية بالصمت كما ماتت جرائم اخرى، يريدون ان تموت الذاكرة ويموت الغضب ليستمر اللعب في الخفاء"
احكي بصوتك وقلمك وأزرار  لوحة مفاتيحك وأعلمي أن في حكاياتك الثورة والأمل والنور.  

 

التعريف بالمدون:
أحمد سمير مدون مصري يعمل فى مجال التسويق وناشط فى مجال التوعية بحقوق الإنسان والمجتمع المدني.

 



الأكثر مشاهدة

خمس حواس