ندى عبد الغني تكتب : لن أتزوج !


عدد المشاهدات : 6043
تاريخ الخبر : 25-7-2016 

بواسطة

احكي

 

بدأ المشهد بفرحة والدتها العارمة وهى تعطى(الشبكة) لعريسها، كانت العروس تفرك يديها بتوتر تنظر لأختها بوجوم حاد تذكرت كيف مضى الظلام وهما يعايران بعضهما البعض عايرت اختها التى وافقت على رجل لم تراه من قبل؛ لم يكن بينهما سوى مكالمات تليفونية زائفة واحاديث عبر العالم الافتراضى كان كل منهما يعطى صورة غير حقيقية عن الآخر، تدخلت والدته بينهما كانت تريدها باقل ثمن فرضت عليها زواج بدون بيت فى وطنها والاكتفاء بالعيش معه فى الخارج ووافقت ثم فرضت عليها شبكة يمبلغ متواضع جدا مقارنة بمستواه المادى ووافقت ايضا؛ على الرغم من بلوغها منتصف العشرينات الا انها كانت مذعورة كثيرا من شبح يهددها، ارتبكت العروس فجاة عندما شعرت بيد تلمس يديها لترتدى خاتم خطوبتها لكنها شعرت بكلبشات تخنق اصبعها بل تخنق حواسها تكاد لا تستطيع التنفس ترقرت دمعة من عينيها؛ حتى لاحظت والدتها فهمست لها بخفوت: "أعلم انك لا تحبيه لكن انا ايضا تزوجت اباكى بلا حب افضل من اكون.." تركت همس والدتها الذى لا قيمة له لكنها تذكرت كيف كانت طفولتها قاسية بلا سعادة حقيقية لم تشعر يوما بتواجد مشاعر حقيقية بين والديها، استكملت التفكير بما حدث لأختها بعدما لم يعد خطيبها يجاوب علي تليفوناتها او رسائلها بل ارسل رسالة لها عن طريق عمها الذى كان همزة التواصل بينهما من اربعة كلمات "كل شئ قسمة ونصيب" ادركت انها تحولت لسلعة رخيصة بل عندما وجدها تلبى شروط امه وهى لم تراه الامر الذى رآه غير منطقيا فاصبحت بلا ثمن.. اما عنها هى العروس قبلها بشهرين حصلت على بكالوريوس بتقدير امتياز الا ان اهلها لم يشعروا بفرحتها بل اكتفوا بمباركتها وانه قد حان الزواج ومقابلة عريس قادم من السعودية ووقته ضيق؛ هكذا بمنتهى البساطة نهضت العروس صارخة "لااااااااااااا لن اتزوج لن اصبح تعيسة مثل امى ولا سلعة مثل اختى" -شبح العنوسة يذعر الكثير من الفتيات يخلق اجيالا مشوهة نفسيا ، عادات وتقاليد خاطئة تسلب ارواح من نفسها، مجرد تجاوز فتاه العشرين يصبح عبء وكإنها وصمة اذا لم تتزوج وكان ليس من حقها اختيار زوجها، بيتها ،عملها بل مجرد أداة لعائلتها رفضت البنت تكرار مأساة والدتها وما عايشته مع اختها بماضي مليء بأخطاء نتيجة تربية بلا لغة حوار واخيرا الاستسلام بتحويلها سلعة رخيصة الثمن قررت المقاومة وعدم الخضوع لأبيها بجملة من كلمتين والجميع حولها مذهولين خاصة عريسها الذى لم يرها فى حياته سوى 4 مرات "لن أتزوج" تم انزال الستارة، ثم ذهبت الجماهير وبهم الكثير من العروس، الاخت، والام كل منهن تفكر بمصيرها الحالي هل سيتغير هل ستصرخ مثل العروس ام ستعيش مأساة والدتها ام سيبقى الحال على ما هو عليه.



الأكثر مشاهدة

خمس حواس