لوسي إدواردز.. مدونة فيديو وخبيرة تجميل رغم فقدان البصر


عدد المشاهدات : 613
تاريخ الخبر : 16-8-2017 

بواسطة

هدير حسن

يتوقف كثيرون عن فعل الأنشطة التي يحبونها بسبب تغير في صحتهم أو قدراتهم الجسدية، أو قد يكون الإرهاق من العمل سبب كافي لذلك، ولكن لوسي إدواردز غيرت المعادلة، وقلبت الواقع.

لم تتعامل لوسي، التي تعيش في برمنجهام بإنجلترا، مع حقيقة فقدانها لبصرها بسلبية ورفض وانعدام الرغبة في تقبل الأمر، ولكنها استطاعت أن تتخطاه وتجعل منه خطوة تدفعها للأمام وتظهرها للمجتمع.

تبلغ لوسي من العمر 21 عاما، وبسبب مرض نادر يُدعى "السلس الصباغي" أصيبت به في الحادية عشرة من عمرها، فقدت لوسي الرؤية بعينها اليمنى، وفي الـ 17 من عمرها فقدت البصر بشكل كامل، ورغم ما سببه ذلم لفتاة في سن المراخقة حينها، إلا أنها استطاعت أن تتعامل مع الواقع بعد عامين.

في التاسعة عشر من عمرها، قررت أن تدشن قناتها على اليوتيوب، واستطاعت أن تلفت الأنظار إليها، فكيف يمكن لفتاة فاقدة للبصر أن تضع المكياج وتعلم فتيات أخريات الطريقة المناسبة لوضعه، كما تقدم نصائح تجميلية عامة، ونصائح لها علاقة بالمراهقة.

وبدأت شقيتها تساعدها في إدراك التقنيات المتعلقة بالظهور أمام الكاميرا والشرح لآخرين، وتشعر لوسي أن المكياج هو أكثر ما يجعلها تشعر بالاستقلالية والاعتماد على نفسها، نظرا لأنها تحتاج المساعدة ممن حولها يوميا في إتمام أبسط الأشياء

أرادت لوسي أن تبرهن من خلال قناتها على اليوتيوب، التي تحمل اسم "yesterday's wishes"، أن كل شخص قادر على أن يفعل ما يريد وما يحب حتى وإن كان ما يمنعه هو الإعاقة الجسدية، وإظهار ان لها حياة طبيعية.

يتابعها على يوتيوب أكثر من 27 ألف مشترك، واستطاعت أن تصل عدد المشاهدات إلى أكثر من مليوني مشاهدة، واستطاعت أن تحظى بحبيب يساعدها في إنتاج الفيديوهات ويقوم بالتعليق الصوتي احيانا أو الظهور معها أحيانا أخرى.

 



الأكثر مشاهدة

خمس حواس