مصورة بريطانية تنشر 5 صور توضح نظرة المجتمع لمرضى السمنة


عدد المشاهدات : 886
تاريخ الخبر : 6-11-2017 

بواسطة

هدير حسن

بسبب وزنها الزائد، ظلت لسنوات طويلة تعاني من نظرات ومعاملة مختلفة، وقررت أن ترصد تجربتها في مجتمع ينظر لكل ما هو "غير طبيعي" أو بعيد عن "المتوسط" بالنسبة له، سواء كان الطول أو القصر الزائد، أو لون البشرة المختلف، بطريقة توحي بكثير من التقليل وعدم الاحترام.

 

 

هالي موريس كافيوري، مصورة صحفية وفنانة، اختبرت لفترات طويلة من حياتها كيف يكون الشخص مختلف عن المعايير التي وضعها المجتمع، وكونها تعاني من السمنة، قررت أن توضح كيف يراها الآخرون، وينظرون إليها في مختلف المواقف.

 

 

على مدار ست سنوات، أخذت هالي صور لها وللمجتمع، البعض ينظر لها مصدوما أو مستنكرا، وفي حوارها لـ "الإندبندنت"، قالت "لا أعرف ما الذي كان يفكر فيه الناس.. لكنني اخترت الصور التي تظهر نظراتهم الحرجة أو الاستنكارية لي".

 

 

البداية كانت بالصدفة، في عام 2010 عندما كانت تلتقط صورة في ميدان سكوير، ولاحظت أحدهم ينظر لها مستهجنا، فبدأت تلاحظ نظرات وتعليقات الآخرين، ومن هنا التقطت آلاف من الصور التي توضح نظرة المجتمع لها في الأماكن العامة، وبخلاف النظرات كانت تتلقى التعليقات السلبية مثل "ابتعدي عن الكعك واذهبي للتمرين.. النظر إليك يجعلني أشعر بالمرض.. دهون الخنزير"، مما كان يصيبها بالإحباط ويشجعها على نشر موضوعها.

نشرت هالي خمس صور للمشروع على "الإندبندنت".

 

 

 



الأكثر مشاهدة

خمس حواس