سارة عبد المسيح مصممة أظافر فقدت من وزنها 52 كيلو


عدد المشاهدات : 405
تاريخ الخبر : 7-12-2017 

بواسطة

ايمان منير

إن قاعدة النجاح الأولى ، هي امتلاك الطاقة،  فمن امتلك طاقة يستطيع أن يفعل ما يريد ، ولكن الأهم من امتلاك طاقة هو كيفية توزيعها على ما تريد .

سارة عبد المسيح ، استطاعت أن توزع طاقتها حتى تصل إلى هدفها ، نجحت فى قصتين مختلفتين ، الأولى هي فنانة " Acrylic nails" معروفة في هذا المجال ، تقول سارة إنها بدأت في هذا المجال منذ 8 سنوات، بدأت بتعليم نفسها ذاتيا من خلال مشاهدة فيديوهات على "يوتيوب"، لم يكن هذا الفن معروف وقتها، وأجلت سارة دخولها في هذا المجال منتظرة موافقة أبيها .

"أنا بحب الحاجات الغريبة، اللي ميكونش حد عارفها كتير، في الأول جبت حاجات غالية جدا، وقعدت أجرب على نفسي وعلى أصحابي، لما لقيت رد فعل إيجابي قررت أكمل"

شجعها أصدقاؤها خوفا على تراجع موهبتها، بدأت سارة مجددا منذ ثمانية أشهر بتدشين صفحة على "فيسبوك" تحمل اسمها، وصل متابعوها خلال أربعة أشهر إلى 25 ألف متابع، التعليقات الايجابية على عملها هي المحفز الأساسي لها،وتأتى فتيات من فرنسا ودبي وإيطاليا مخصوصا لها .

استخدمت سارة فى بداية عملها "acrylic" (عبارة عن مواد طبيعية مخلوطة بالباودر ومادة سائلة، ويتم فردها على الأظافر، ويُرسم عليها الشكل الذي تريده الفتاة)، فى بداية عملها كانت تستخدم لون واحد ، ثم أدخلت ألوان كثيرة ، وبعدها بدأت بتوسيع عملها وأدخلت مواد أكثر مثل hard gill و  gill Polish (عبارة عن مانيكير  يثبت على الظافر لمدة 3 أسابيع إلى شهر)، تستخدم سارة المواد الطبيعية فى عملها حتى تحافظ على الأظافر، وهو ما أكسبها شهرة واسعة، لأن الناس لا يفرقون بين الأظافر التي تصممها، والأظافرالطبيعية.

"أنا بشتغل من قلبي لأنى بحب المجال ده جدا ونفسى يكون عندي brand nails and acrylic، أكون أول واحدة في مصر عملت براند، و أوعي الناس لأهمية الأظافر والمحافظة عليهم".

وعلى الرغم عن نجاحها على المستوى المهني ، نجحت سارة على المستوى الشخصي ، استطاعت فقدان 52  كيلو من وزنها، حيث انخفض وزنها من 125 إلى 73 كيلو ، لم تكن نظراتالناسإلى وزنها تضايقها، فقد اعتادت الأمر، وأيضا لم يكن سببا أساسيا لاتباعها لنظام دايت معين، ولكنها قامت بذلك خوفا على صحتها في المستقبل.

بدأت في إتباع نظام غذائي منذ 4 سنوات، بعد فشلها في محاولات كثيرة قبلها، لجأت سارة إلى طبيبة بعد انتهائها من الجامعة مباشرة، وتُرجع إليها الفضل في فقدان وزنها، بسبب تشجيعها حتى تصل إلى هذا الوزن.

عرفت الطبيبة نقطة ضعف سارة وهي شراء الملابس، كلما كانت تشعر بالإحباط، كانت تشجعها "كانت بتقولي في فستان جديد في محل كذا، هيبقى تحفة عليكي".

تؤكد سارة أن بداخل كل إنسان موهبة  يمتاز فيها هو و لا يستطيع أن يتشاركها أحدا معه ، ولكن يصعب علينا أن نفتش عنها .



الأكثر مشاهدة

خمس حواس