11 معلومة عن الأسيرة "إسراء جعابيص" عليلة القلب والجسد    


عدد المشاهدات : 727
تاريخ الخبر : 11-1-2018 

بواسطة

سمر حسن

عقدت المحكمة الإسرائيلية العليا في القدس المحتلة صباح اليوم الخميس 11 يناير 2017 جلسة للنظر في استئناف الأسيرة إسراء جعابيص المقدم على الحكم الصادر بحقها، فمن هي؟

  • في 11 أكتوبر من العام 2015 تعرضت "إسراء جعابيص" من بلدة جبل المكبر بالقدس المحتلة، لحادثة سير أدى إلى انفجار في سيارتها.
  • أُصيبت بحروق من الدرجة الأولى والثانية والثالثة في 50% من جسدها، وفقدت 8 من أصابع من يديها، وأصيبت بتشوهات في منطقة الوجه والظهر.
  • نزلت من السيارة وجسدها محترق، وطلبت الإسعاف من رجال الشرطة الإسرائيليين المتواجدين على مقربة من مكان الحادث ألا أن أفراد الشرطة لم يقدموا لها الإسعاف.
  • تحتاج لإجراء ثمان عمليات.
  • قالت شقيقتها "منى الجعابيص" في إحدى الحوارات الصحفية، إن العائلة تناشد كل من يستطيع التدخل لتتمكن "إسراء" من إكمال علاجها، فهي تعاني من حمى دائمة في جميع أجزاء جسمها، وأوجاع جراء الحروق.
  • اعتقلت الشرطة الإسرائيلية إسراء في 2015 ، وعقد عدداً من الجلسات داخل المستشفى لصعوبة نقلها إلى المحكمة بسبب حالتها الصحية الحرجة.
  • وجهت لها لائحة اتهام في هذه الأثناء بمحاولة تنفيذ عملية وقتل يهود من خلال تفجير أنبوبة غاز.
  • صدر حكم عليها 7 أكتوبر 2016، بالسجن لمدة 11 عاماً، وغرامة مقدارها 50 ألف شيكل.
  • انطلقت يوم الثلاثاء 2 يناير 2018 حملة تدوين بلغات مختلفة للمطالبة بإطلاق سراح الأسيرة إسراء جعابيص.
  • متزوجة ولديها ابن واحد، يدعى معتصم يبلغ من العمر 8 سنوات.

تعرض زوجها لحادث سير أقعده على كرسي متحرك في مدينة أريحا. 



الأكثر مشاهدة

خمس حواس