7 معلومات عن سيطرة العنصر النسائي على الاحتجاجات الإيرانية


عدد المشاهدات : 437
تاريخ الخبر : 8-1-2018 

بواسطة

سمر حسن

اندلعت الاحتجاجات في عدد من المدن الإيرانية ابتداءًا من يوم 28 ديسمبر 2017 في مدينة مشهد شمال شرقي البلاد، وسرعان ما انتشرت في باقي المحافظات، احتجاجًا على السياسات الاقتصادية لحكومة الرئيس الإيراني "حسن روحاني"، وكان العنصر النسائي مسيطر على المشهد، واستخدمن وسائل احتجاجية مغايرة 

  • شارك الفتيات الإيرانيات في مدينة مشهد شمال شرق البلاد، منذ اليوم الأول لانطلاق الاحتجاجات يوم 28 ديسمبر 2017 في المواجهة.
  • استخدم السيدات منصات مواقع التواصل الاجتماعي كوسيلة من وسائل الاحتجاج.
  • استعانت المرأة الإيرانية بهتافات عدة منها "الموت لخامنئي"، وقالت أخرى "رفعتم قبضاتكم ودمرتم حياتنا" - في إشارة إلى الثورة الإسلامية في عام 1979-.
  • استخدمت النساء "خلع الحجاب" كوسيلة من وسائل الاحتجاج، في إشارة إلى رفض النظام الإسلامي.
  • إطلاق حملة "الأربعاء الأبيض"، حيث تلبس النساء ملابس بيضاء تعكس رفضها للون الأسود للشادور، وتقوم كل واحدة بتصوير فيديو و"سيلفي" لنفسها، وتنشرهم من بعدها في صفحة "حريتي المسروقة".
  • اختلفت أشكال الاحتجاج من محافظة إلى أخرى، ففي محافظة كرمان، جنوب شرقي إيران، قادت النساء الاحتجاجات وهتفن "الموت للديكتاتور". وفي محافظة أصفهان، وسط إيران، تم مواجهة قوات الأمن.

اعتبرت المحامية والناشطة الحقوقية والمعارضة الإيرانية، شيرين عبادي، أن ما يحصل اليوم في إيران ليس سوى بداية حركة كبيرة، قد يفوق مداها احتجاجات العام 2009.



الأكثر مشاهدة

خمس حواس