ماذا تعرف عن جميلة الجميلات "نفرتيتي"؟


عدد المشاهدات : 919
تاريخ الخبر : 11-1-2018 

بواسطة

ندى بديوي


يعد تمثالها مضربًا للأمثال في حسنه، وأصبح هذا التمثال النصفي مصدرًا لتأريخ الجمال في كل الأوقات والعصور، لكن ماذا تعرفون عن نفرتيتي غير جمالها؟.. إليكم هذه المعلومات..


- اسمها يعني "الجميلة أتت"، وكانت تعد من أقوى النساء اللاتي حكمن مصر، فهي زوجة الملك أمنحوتب الرابع، والذي تغير اسمه بعد ذلك لأخناتون.
- ساعدت نفرتيتي زوجها أخناتون على نشر مذهبه الديني الجديد بعبادة الإله آتون "القوة الكامنة خلف قرص الشمس"، والذي دعى لتوحيد الألهة المصرية القديمة في إله واحد، ونقل عاطمة الحكم من طيبة إلى أخيتاتون (تل العمارنة)، وتغير اسمها إلى نفرنفراتون نفرتيتي الذي يعنى "آتون يشرق لأن الجميلة قد أتت".


- أنجبت نفرتيتي لأخناتون 6 بنات، إحدهن تزوجت الملك "توت عنخ آمون" الذي يعد ابن أخناتون من زوجة أخرى.
- نقل العاصمة وتوحيد الألهة لم يعجب عدد كبير من المصريين القدماء لأنه تعرض للإله أمون رع، وبسبب ذلك تعرضت لمثل ما حدث مع زوجها، فقد تم محو اسمها من السجلات التاريخية كما تم تشويه صورها بعد وفاتها، ليعود تعدد الألهة ويتم رفع الحظر عن حرية العبادة من جديد.


- اكتشف تمثالها عالم المصريات الألماني 6 ديسمبر 1912 في تل العمارنة بالمنيا، وأخذه لمنزله بالزمالك، وهربه إلى ألمانيا ضمن قطع فخار محطمة، ومازال معروضًا هناك حتى الآن في المتحف المصري هناك.



الأكثر مشاهدة

خمس حواس