موسيقى عود " الثلاثي جبران"


عدد المشاهدات : 6411
تاريخ الخبر : 30-3-2016 

بواسطة

نورهان سمير

 

الثلاثي جبران فرقة موسيقية تتكون من ثلاث إخوة أشقاء أكبرهم سمير (1973) ، ثم الأخ الأوسط وسام(1983) ، فالصغير عدنان(1985) ، ولد الإخوة جبران في مدينة الناصرة بفسلطين

 و يقيم الإخوة في باريس ومنها يتنقلون حاملين موسيقاهم إلى كافة أنحاء العالم  

 

البداية بدأ الأخ الأكبر سمير مشواره الفني في أواسط التسعينات ،وأصدر ألبومه الأول "تقاسيم " عام 1996 ،ثم ألبومه "سوء فهم" ، ثم إنضم إليه الشقيق الأوسط وسام و أصدرا معًا ألبوم "تماس " عام 2002

و من بعدها انضم إليهم الشقيق الأصغر عدنان ، لتكتمل تلك التركيبة الفريدة التي عرفتها الموسيقى الشرقية لأول مرة ، حيث كان الإخوة جبران أول فرقة في الموسيقى الشرقية تتكون من ثلاث عازفي عود

احترف الإخوة عزف العود و أتقن ثلاثتهم تأليف الموسيقى ، و تولى الشقيق الأوسط مهمة صنع الآلات لأخويه و هي المهنة التي ورثها من والده و طورها من خلال تعلمه في معهد  أنطونيو ستراديفاري في ايطاليا

 

صدر لهم أول ألبوم عام 2005 باسم "رندنة " و الذي ضم أربعة مقاطع موسيقية خاصة تعتمد على أساس التأليف المتين الذي يحوي في قالبه بعض التقاسيم المرتجلة

في هذا العمل، حدّد الثلاثي جبران خطوطه الموسيقية العريضة، فقامت آلية التأليف وسير المقطوعة على عرض الموضوعة الموسيقية الرئيسة بدايةً، ثم تلوينها بجملٍ مقابلة - لإقفال الحلقة. هكذا يتحقّق - تقريباً - الشكل المعروف باسم "السوناتة" بلغة الموسيقى الكلاسيكية

 

 

احيا الإخوة جبران عدة حفلات داخل فلسطين و خارجها ، و من اهم تلك الحفلات تلك التي رافقوا فيها الشاعر الفلسطيني محمود دروش ، حيث رافقه الإخوة ثلاث عشرة عامًا في العقد الأخير من عمره 

و رافق صوت الشاعر و كلماته نغمات عود الفرقة ، فصنعا امتزاج رائع بين الشعر و الموسيقى 



الأكثر مشاهدة

خمس حواس