خيوط الصوف تُخرج "غادة" من دائرة البطالة


عدد المشاهدات : 479
تاريخ الخبر : 4-2-2018 

بواسطة

أمينة صلاح الدين

بينما يشكو البعض من "قلة الشغل"، والعمل في مجالات غصبًا بسبب عدم توافر الوظائف الملائمة، خلقت "غادة" وظيفتها الخاصة بعد تخرجها مباشرةً.

 

"غادة مصطفى"، 22 سنة، درست اللغة الإسبانية في كلية الآداب بجامعة القاهرة، وبعد تخرجها أسست مشروعها الذي لم يكلفها سوى بعض الصبر لمشاهدة فيديوهات تعلم المشغولات اليدوية، وخيوط "الكليم".


قام مشروع غادة على صناعة الحقائب باستخدام خيوط الكليم، فطالما أحبت غادة ارتداء حقيبة من صنع يديها، فاختارت أن تجمع بين متعة ارتداء ما تحبه، ومتعة صنعه بيديها.


لا ترى غادة أي صعوبات في عملها، فيزول أي عناء بمجرد اكتمال العمل بين يديها، وطموحها أن لا تتوقف عن بذل المزيد من الجهود في مشروعها الذي تحلم بأن يتحول إلى محل لعرض الشنط المصنوعة يدويًا من خيوط الصوف.



الأكثر مشاهدة

خمس حواس