بورتريهات "آدم" في "لا تطفىء الشمس" بريشة "هبة حسام الدين"


عدد المشاهدات : 526
تاريخ الخبر : 18-6-2017 

بواسطة

سمر حسن

امرأة جميلة الملامح تمتلك "جاليري"، لا يعرف الهم طريق منزلها، الاستمتاع محور اهتمامها، لها علاقات متعددة مع شباب أصغر منها، فهي "رشا" التي قامت بتأديتها الفنانة "شيرين رضا" في مسلسل لا تطفىء الشمس.

حظت المشاهد التي تجمع الثنائي "أحمد مالك" و"شيرين رضا" بالمسلسل على إعجاب الجماهير وكان "معرض" رشا بكل ما يحتويه من لوحات متميزة "الماستر سين" لشخصيتها، وعندما اختفي "أحمد مالك – آدم" استحضرته من خلال رسم مجموعة "بورتريهات" له.

وأثارت تلك اللوحات تساؤلات البعض عن الشخصية التي تقف وراء تلك اللوحات المعبرة عن الحدث، فتواصل "احكي" مع "هبة حسام الدين" خريجة كلية الفنون الجميلة الزمالك دفعة 2016 بترتيب الثانية على الدفعه بامتياز مع مرتبة الشرف، لتروي كواليس تنفيذ "البورتريهات".

كانت زميلة "هبة" التي تعمل ضمن فريق المسلسل هي من قامت بترشيحها لأداء تلك المهمة "تعرف أسلوبي في الرسم لأنها خريجة فنون جميلة برضة رشحتني للعمل لأنهم كانوا محتاجين حد شغلة مختلف مجنون زي شخصية رشا"، ثم قدمت مجموعة من لوحاتها إلى المخرج، وكانت النتيجة الموافقة الفورية، وتم بدء العمل على الفور.

" الوقت الطبيعي يخلصوا في أسبوعين"، ثلاثة أيام من العوم المتواصل دون نوم، غرفة للرسم في بيت قديم بعيد عن منزل أسرتها، مكنت هبة من تنفيذ ثمانية لوحات لأحمد مالك، دون أن تمكنها الفرصة من اللقاء به شخصيا بل عرفت ملامح الشخصية وبناء على ذلك استلهمت أفكارها وخرجت في الرسم.

وتملك الفتاة التي تبلغ 23 عاما التوتر والقلق طوال الـ72 ساعة من العمل المتواصل، ولكن زال تلك التوتر عندما عرفت رد فعل فريق العمل " كلهم انبهروا بيها بس محدش يعرفني معرفه شخصية".  

لم يكن اختيار هبة من باب الصدفة، بل هي تستهوى البحث عن الأعمال الغريبة، الخارجة عن التقليدي، فكان مشروع تخرجها عن الحاسة السادسة، وتضمن سبعة لوحات " بتتكلم عن الأحلام وأننا بننام نحلم بحاجة تحصل في حياتنا الحقيقية".

 



الأكثر مشاهدة

خمس حواس